ثلاثة أجيال من عائلة تروبا،
يساندهم عشرون شخصاً

في عام 1923، استأنف جان تروبا صناعة سكاكر أنيس، ليخلف بذلك عائلة غاليمار. كان ينصب تفكيره على بيع سكاكر أنيس® في أجهزة البيع الآلي الأولى في محطات السفر والمترو . وباعها أيضاً في " المحلات الشاملة" الأولى في باريس، وفي الأعياد السوقية وفي صالات السينما. وفي عام 1928، صنع 80 طناً من سكاكر الأنيس، ووزعها في الولايات المتحدة، وكندا، والجزائر و في أوربا كلها إلى حد ما.

في عام 1965، تولى نيقولا تروبا زمام الأمور من أبيه جان. ورفع إنتاج سكاكر أنيس من 80 طناً إلى 250 طن في السنة، متَّبعاً طريقة التصنيع ذاتها، والتي تجري دائماً في داخل الدير القديم. ووزعت سكاكر أنيس دوفلافيني® آنذاك في الطرق السريعة وفي المساحات الكبيرة في بورگون.

وبعد أن وجدت كاترين تروبا السعادة في العمل إلى  جانب والدها منذ عام 1990، فإنها حملت الراية بدورها، محاطة بثلاثة من أشقائها وشقيقاتها، ليشتركوا جميعاً في إدارة الشركة. إن سكاكر أنيس® هي اليوم في متاجر الحدائق، وفي المحلات الحيوية bio ، وفي المطارات، والمحطات.



معمل يعجُّ بالمهارة الفائقة.



Avez-vous essayé nos bonbons à  l'arôme naturel anis ?